زراعة الشعر

هل زراعة الشعر دائمة وكم تدوم زراعة الشعر؟ تعرّف على الإجابة

رغم اختلاف سُبل الاعتناء بالشكل والاهتمام بالمنظر العام بين الرّجال والنساء، إلّا أنّ بعض المعايير الجماليّة تُحافظ على ثباتها، ويُشكّل وجودها ضرورةً لا غنىً عنها لامتلاك شكل جذّاب وجميل. ونظرًا لكون الشعر واحدًا من هذه المعايير، برزت تقنيات زراعة الشعر للتعويض عن المتساقط منه، وعلاج العديد من الحالات المرضيّة كالثعلبة وغيرها، إلّا أنّ السؤال الذي يطرح نفسه هو، هل زراعة الشعر دائمة؟، تعرّف على الإجابة بالإضافة إلى نتائج زراعة الشعر وكيفيّة الحفاظ عليه في مقالنا هذا عبر موقعنا طب التجميل دوت كوم، تابع معنا…..

أسباب فقدان الشعر

هناك أسباب كثيرة تؤدي لتساقط الشعر بشكل زائد، فعندما يبلغ معدّل التساقط 200 شعرة يوميًا، لا بدّ من وجود سبب لضعفه وسقوطه، وقد يحدث تساقط الشعر في أوقات معيّنة نتيجة القلق، الحالة النفسيّة، أمراض معينّة، أو خلل معين في الجسم، الأمر الذي يدفع المريض للقيام بـ عملية علاج الصلع، ومن أهمّ هذه الأسباب نذكر:

  • العامل الوراثيّ.
  • قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • بشكل مرافق لأمراض الكبد والكلى.
  • علاج السرطان بالمواد الكيميائية: يؤدي إلى تساقط شديد للشعر.
  • فقر الدم بنقص الحديد: وهو السبب الأكثر شيوعًأ لدى النساء بعمر 18-50.
  • اتباع نظام غذائي قاسٍ: يعتمد على تناول كمية قليلة جدًا من الطعام يوميًا.
  • الهرمونات الذكرية عند الرجال: والتي تفسّر شيوع الصلع وتساقط الشعر بنسبة أكبر لدى الذكور.
  • الثعلبة: تصيب الأطفال والشباب في سن المراهقة نتيجة الضغوط النفسيّة أو ممارسة العنف على الأطفال.
  • نقص الاستروجين عند النساء: والذي يؤدي إلى تساقط الشعر من القسم العلوي لفروة الرأس خصوصًأ بعد سن الخمسين.
  • نقص فيتامينات الجسم: خصوصًا فيتامين د الذي يقلّ عند سكان المناطق الباردة وهو هام جدًا لتكوين بروتين الكيراتين وجريبات الشعر الجديدة، وفيتامين B12 الذي يقلّ لدى الأشخاص النباتيّين ويساهم في تشكيل كريات الدم الحمراء التي تغذي بصيلات الشعر.

تعرّف على :أحدث 5 أدوية في العالم لعلاج تساقط الشعر الوراثي بكثرة.

أحدث الطرق المتبعة في زراعة الشعر

قبل البحث في سؤالنا حول “هل عمليّة زراعة الشعر دائمة؟، علينا التعرّف على التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر في وقتنا الراهن.

تطورت طرق زراعة الشعر تدريجيًا، بدءًا من الزراعة بتقنية الشريحة FUT، التي تعتبر تقنية قديمةً تقليديّةً وغير مرغوبة حاليًا لما تتركه خلفها من آثار وندب واضحة للعمل الجراحي بالإضافة إلى كونها مؤلمة، الأمر الذي دفع إلى تطوير تقنية أخرى وهي زراعة الشعر بالاقتطاف FUE، أحدث وافضل تقنيات زراعة الشعر الحاليّة.

تقوم تقنية الاقتطاف على استخراج جذور الشعر من الرأس بإستخدام أدوات دقيقة ومخصّصه لذلك، حيث يتم أخذ جذور الشعر من المناطق المانحة الكثيفة، وزراعتها دون جراحة أو ألم في منطقة الصلع. و من مميزات زراعة الشعر بالاقتطاف أنها لا تترك أي شقوق أو خطوط كما يحدث فى معظم التقنيات الأخرى مثل تقنية ” الشريحة”، كما أن اجراءاتها غير مؤلمة والشفاء الكامل لا يتخطى أسبوعا بعد إجراء عمليّة زراعة الشعر.

كما تسمح هذه الطريقة بحلاقةٍ قصيرةٍ للشعر من دون ظهور أي ندب، ويزول ألم العمل الجراحي فيها خلال يومين على الأكثر، تطورت هذه التقنية لاحقًا إلى تقنية الاقتطاف الدقيق Nano FUE. ظهرت فيما بعد تقنيات عدّة كالسفير والزراعة بأقلام تشوي DHI بالإضافة إلى تقنيات أكثر حداثة مثل زراعة الشعر بالروبوت آرتاس. كما شكّلت الزراعة بالخلايا الجذعية نهضةً في مجال التجميل كونها تدعم وتعزز نمو الشعر المزروع.

تعرّف على كيفيّة زراعة الشعر خطوة بخطوة مع الدكتور الخبير شريف الحجازي

قد يهمّك أيضًا:

هل زراعة الشعر دائمة الأمد؟

غالبًا ما يكون الشعر المزروع قويًا ومستمرًا مدى الحياة في حالة الصلع الجزئي حتى الدرجة الرابعة أو الخامسة، أما في حالة الصلع من درجة أكبر أو وجود عامل وراثي قوي، يجب العناية بالشعر المزروع وعدم اهماله، لأنّه من الممكن فقدان حوالي 5-7% من الشعر المزروع كل خمس سنوات.

يعتمد هذا الأمر على تقبّل الجسم للشعر المزروع وإيصال الغذاء لبصيلات الشعر للحفاظ على نموّها واستمراريّتها دون أيّ تساقط. كما ساعدت التقنيات الحديثة لزراعة الشعر على الوصول إلى نتائج دائمة طويلة الأمد بسبب قدرتها على الحصول على الشعرة من المنطقة المانحة (المنطقة الخلفيّة من الرأس) دون أذيّة جريب الشعرة، ومن ثمّ إعادة زراعتها في منطقة الصلع وتحفيز البشرة على تغذيتها والحفاظ على حيويّتها ونموّها.

إقرأ أيضًا: ما هي عملية زراعة الشعر الطبيعي؟

كم تدوم زراعة الشعر؟

لا يمكننا أن ننكر علاقة جواب هذا السؤال بمدى نجاح العمليّة، فقيامك بعمليّة زراعة شعر ناجحة وبأيدٍ ماهرةٍ وخبيرة سينعكس إيجابًا على دوام زراعة الشعر.

في الحالات الناجحة من علاج الصلع الجزئيّ، يدوم الشعر المزروع مدى الحياة دون أن تفرّق بينه وبين الشعر الطبيعيّ، إلّا أنّه في حالة الصلع من الدرجات السادسة أو السابعة، خاصّةً الناجم عن مورثة الصلع، فإنّ الشعر المزروع في هذه الحالة سيُعاني من نفس المشكلة التي أدّت إلى تساقط الشعر الأصليّ، عدا عن إمكانيّة المعاناة من الصلع في المنطقة المانحة والتي تكون أصغر بكثير من حالات الصلع الجزئيّ، الأمر الذي يؤثّر على كثافة وعدد بصيلات الشعر المزروعة.

يُمكنك علاج هذه المشكلة بالاعتناء بالشعر بشكل بسيط للحفاظ على حيويّة بصيلاته وتنشيط فروة الرأس بشكل مستمر. لذا فإن الإجابة عن سؤالنا “كم تدوم زراعة الشعر؟” بشكل عام هي كالآتي: تدوم زراعة الشعر طوال الحياة مهما كانت درجة الصلع بشرط نجاح العمليّة، الحصول على كثافة شعر مزروع جيّدة، والاهتمام البسيط بالشعر.

تعرّف على كيفية تقليل المخاطر والآثار الجانبية بعد عملية زراعة الشعر.

ما هي طرق الحفاظ على الشعر؟

يُشكّل الاهتمام بالشعر المزروع أمرًا ضروريًا لدوامه والحيلولة دون سقوطه مرّةً أخرى، لذا عليك اتّباع نصائح الطبيب بشكل دقيق، خاصّةً في الفترة الأولى التي تلي العملية، لأن الشعر في هذه الفترة يكون غير متماسكٍ مع البشرة بشكل كبير، كما يحتاج إلى تغذية مستمرّة، مع الحرص على عدم ممارسة أيّ ضغط أو فعلٍ مؤذٍ للبشرة.

مقالة مهمّة: انتفاخ الوجه بعد زراعة الشعر أسبابه وطرق التعامل معه.

كيفية الحفاظ على الشعر المزروع أطول فترة ممكنة

لمعرفة كيفيّة الحفاظ على الشعر المزروع أطول فترةٍ ممكنةٍ عليك اتّباع مجموعةٍ من طرق الحفاظ على الشعر للوصول إلى النتيجة المُثلى. ومن أهمّ هذه الطرق:

  1. حقن البلازما لتحفيز الفروة وتدليكها.
  2. تناول بعض الفيتامينات المغذية للشعر بمعدّل بسيط “حبّة يوميًا”.
  3. استخدام شامبو للقشرة بعد زراعة الشعر، حيث ستظهر القشرة بشكل كثيف بعد حوالي الأسبوع من العمليّة.
  4. الحرص على النوم على جانب الرأس، لأن المنطقة المانحة ستكون ضعيفةً ولا يمكنها تحمّل ضغط الرأس، عدا عن امتلائها بالسوائل.
  5. تدليك الرأس بواسطة كريم مغذٍّ بعد زراعة الشعر بخمسة أيام، وذلك لتحفيز بشرة الرأس على تغذية البصيلات المزروعة وحمايتها.

مقالة حصريّة: كيفية تقليل المخاطر والآثار الجانبية بعد عملية زراعة الشعر

نتائج زراعة الشعر

من أهم عوامل نجاح عملية زراعة الشعر الطبيعي هو طبيب زراعة الشعر نفسه فمهارة الطبيب تمكّنه من إعادة توزيع البصيلات بشكل وزوايا جيّدة، الأمر الذي يساعد على إخفاء الصلع تمامًا من الرأس، كما تبرز مهارة الطبيب في طريقة رسم خطّ الشعر الجديد، لذا وحرصًا منّا على حصولك على أفضل نتيجة، ننصحك عبر موقعنا هذا بعيادة الطبيب شريف حجازي، أحد أشهر أطبّاء التجميل المصريّين وأكثرهم خبرةً وكفاءةً للقيام بمثل هذه العمليّة.

من النتائج الواجب الحصول عليها بعد العمليّة:

  • شعر قويّ وكثيف يغطّي كامل منطقة الصلع.
  • عدم وجود فاصل بين منطقة الزرع والمنطقة المانحة.
  • انعدام القدرة على التمييز بين الشعر المزروع أو الطبيعي.
  • عدم إضعاف منطقة المنح والتقليل من كثافتها بشكل كبير.
  • كما يعدّ من الضروريّ دوام الشعر المزروع وعدم تساقطه مرّةً أخرى.

إحدى مقالاتنا المميّزة: هل زراعة الشعر تًسبب السرطان؟.

عمليات زرع الشعر فى مصر واسعارها

يُمكننا القول أن عمليات علاج الصلع في القاهرة واسعارها تستحق التجربة، فبسبب نتائجها الناجحة في كافّة المجالات يأتي إليها الشباب والإناث من كل الدول العربية نتيجة ثقتهم في هذا التطور الكبير الذي وصل إليه طب التجميل خاصّةً في الجمهوريّة المصريّة.

وكما جرت العادة، تُنافس عمليّات زراعة الشعر في مصر غيرها من الدول على كلّ الأصعدة بدءًا من الجودة وانتهاءً بالسعر، حيث تبدأ أسعار زراعة الشعر في مصر بحوالي 16000 جنيه مصر في أفضل عيادات زراعة الشعر الطبيعيّ المضمونة.

ونتيجة اهتمام السعوديين بعملية زراعة الشعر واستعدادهم للسفر خارج البلاد بشرط الحصول على أفضل عيادة تجميليّة، فإنّ متوسط تكلفة زراعة الشعر في مصر بالريال السعودي تقدّر بحوالي 4200 ريال سعودي، مقابل ضعف هذا الرقم تقريبًا في العيادات السعوديّة، والتي تطلب أحيانًا ما يُضاهي 8000 ريال سعودي.

وهكذا نرى أنّ متوسط اسعار عملية زراعة الشعر في مصر تعتبر مُناسبةً جدًا مقارنة بالسعر في كافّة أنحاء العالم، حيث تقدّر بالدولار الامريكي بحوالي 1200 دولار في عيادات زراعة الشعر الموثوقة في مصر.

تعرّف بالتفصيل على تكلفة زراعة الشعر في جده.

أسئلة شائعة حول موضوعنا “هل زراعة الشعر دائمة؟”

إليك أشيع الأسئلة وأكثرها انتشارًا على مواقع التواصل والشبكة حول زراعة الشعر:

1. هل زراعة الشعر حرام؟

لا تعدّ عمليّة زراعة الشعر محرّمةً دينيًا حسب تقييم العديد من رجال الدين، كونها لا تغيّر من الطبيعة البشريّة التي خلق الله الإنسان عليها.

2. ما هو بديل زراعة الشعر؟

في الحالات الخفيفة من تساقط الشعر قد يكون استخدام بعض الأدوية مفيدًا وفعالًا. وذلك مثل المينوكسيديل الذي يستخدم بجرعات يحددها الطبيب، حيث بستخدم المينوكسيديل مدى الحياة وبمجرد إيقافه يعود الشعر للتساقط من جديد.

تشكّل زراعة الخلايا الجذعيّة أيضًا حلًّا بديلًا أسهل من زراعة الشعر، حيث تعزز بصيلات الشعر غير المتموتة نهائيًا، إلّا أنّها لا تفيد في حالات الصلع أو تساقط الشعر الشديد.

3. هل توجد طريقة زراعة الشعر في المنزل؟

لا، لا توجد طريقة لزراعة الشعر في المنزل، حيث تحتاج هذه العمليّة إلى معدّات طبيّة متطوّرة وأطباء خبيرين على درايةٍ بالإجراءات الصحيّة التي يقومون بها.

بعض المواضيع التي قد تهمّك:

وهكذا نرى أنّ هذه العمليّة طويلة الأمد ودائمة في حال قام بها طبيب خبير وماهر، مع كادر طبيّ على مستوىً عالٍ من الخبرة، دون إنكار أهميّة الاعتناء بالشعر المزروع والمنطقة المانحة والمزروعة أيضًا بكافّة الطرق التي ينصحك بها الطبيب المعالج دون إهمال أيّ منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
× احصل على استشارة والسعر واتساب Available on SundayMondayTuesdayWednesdayThursdayFridaySaturday